الاثنين، 8 سبتمبر، 2014

الرجوله في خطر

نشر من قبل lkik;  |   10:31 ص



اثبتت آخر واخطر الدراسات تؤكد أن يزداد عدد الرجال الذين يعانون من العقم إلي 50 ألف حالة سنوياً يعد تأخر الإنجاب مشكلة كبيرة يجب أن تؤرق الأزواج الجدد.



بسبب العوامل البيئية والتكنولوجيا من المحمول إلي التابلت.. لكن مع هذا فالأمل في الإنجاب تحول من عقده إلي واقع. مع الأبحاث العلمية الجديدة.. وصار تحقق حلم الإنجاب أسهل من الحديث عن العقم.

وقال الدكتور مدحت عامر. استاذ الذكورة والتناسل والجراحات الميكروسكوبية الدقيقة والعقم بطلب القصر العيني. إنه مع إزدياد مصادر التلوث والضغط العصبي المستمر لدي الأفراد بالاضافة إلي ارتفاع معدل سن الزواج زادت نسب العقم لدي الزوجين ومع الظروف الاقتصادية المتوالية والتي تشكل عبئاً نفسياً علي العائلة المصرية تتفاقم المشكلة أكثر. خاصة في حالة العرض علي غير المختصين.
وأضاف أن مشكلة العقم لدي الزوجين مشتركة ويشارك الزوج بنسبة 50% والزوجة 50% ويرجع ذلك لعدة اسباب لدي الزوجين كلاً علي حدة ولكن مؤخراً وللأسف زادت هذه النسبة عند الرجال ومن الحالات المستعصية لدي الرجال انعدام الحيوانات المنوية.
واشار إلي أن المؤتمر سيركز خلال جلساته العلمية علي تقديم نقطة ضوء وأمل لمن يعانون من مشكلات تأخر الإنجاب.. ويطرح المشاركون الأجانب والعرب وأساتذة كليات الطب المصرية أساليب وعلاجات مبتكرة لتأخر الإنجاب عند الزوجين وخاصة في حالات الضعف الجنسي.

0 التعليقات:

Translate